” خَطُأٌ مَـــا…..قصيده للشاعر عبد الخالق النقيب

 

الحَربُ التِي قِيلَ لنَا أَنَها هُنا..

لِتَحرير بلادنَا

خُطوطها فِي المَدى البَاهت..
مرسُومةٌ بِالنَّار

وأولُ مولُودٍ خَرج مِن حَبلِها السُري
كَانت أقدَامُهُ النَاعِمة
تَسِيرُ عَلى جِدَار الجَنَّة

أَنَا مثلَكُم أُفكِر فِي هيئتِها..
ولا أَجِدُ أنَهَا تَجلسُ عَلى كتِفِ السَمَاء..
بشَكلِ قَلب

لابُدَ وأنَّ أَزرَارها تُركت لِلعَبَث..
وحَدثَ خَطُأٌ مَـــا ..!!

جَرَبنَاها لِبَعض الوَقت..
للآن وسَيّاراتُ الإسعَاف تَتَلَعثَمُ بِشَارِعِنَا
ويَبقَى فَمُهَا مَفتُوحَاً..
كُلَمَا انفَجَر بِدَاخِلِهَا قَلبُّ أُم

 
 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.