أبحثُ عن أرجوحةِ العيدِِ…..قصيده للشاعره أمال القاسم

 

أبحثُ عن أرجوحةِ العيدِِ
في رائحةِ أبي المتروكةِ في المكان ..
بنكهةِ جدتي العتيقةِ العالقةِ بأريجِ الهال .. 
بلوحةٍ متبقيةٍ من هشيم العمر 
بأسئلةٍ تنامَتْ في جديلةِ ليلى 
وفي شَعريَ الليلي ؛
الذي يخترقُ تجاعيدَ سُمرتي .. 
أبحثُ عن أرجوحتي 
بجفافِ وطنٍ مقدَّدٍ ؛ 
على تصحُّرِ الشمس .. 
بأحلامِ طفولةٍ تتناسلُ بلغةِ الموت .. 
في دمعٍ يسرقُ حرقةَ المطرِ 
وفي انفلاتِ دموعي ..
التي تطايرَتْ من هذا النّص .. 
أرجووووحة ٍ …..
تتكاثرُ حولَها العصافيرُ الفقيرةُ ،
لتوزّعَ عليها الحكايا وتلونَ السماء .. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.