الأحد , أغسطس 1 2021

اشتياق ….قصيده للشاعر سعد حداد

كالعصافير

اشتياقاً
نعود
نملأ الأرواحَ زقزقات السلامِ ..
ليالينا الياسمينُ
والنهاراتُ سوسنٌ مُلْقىً على
أعتابِ شقاوتِنا البريئةِ
نشوتُنا أبّهةٌ من غرام..
زقزقةٌ ساخنةُ
يمطرُها حنينُ الشّفاهِ
وكحلُ العيون
فوقَ تضاريسِ الهوسِ
المطعّم بالهيام ..
شقاوتُنا براءةُ
الدُّمى بيدِ الأطفالِ ،
وقُبَلُ العائدينَ
من المنافي .
كلما ابتعدنا بضعَ زقزقةٍ
عُدنا على
أجنحةِ اليمام
بعيدينَ عن قهقهاتِ العيون.
يرتدينا سحر الفصول
ونثيث المطر
نهيم في فضاءات العروج
نغني أطيافَنا والبساتينَ والمطرَ ….
وقيثارُ عشتارَ يعزفُ ألحانَ الإياب
عندَ اشتباكِ الحَمام
وضيّ الوجوه ..
نغنّي
واحتشادُ الماء في الصّدور
شهقتانِ من نبيذِ عيونِ عشتار الأميرة
وشهقتانِ من عشق
وشهقتان من نجوى..
وشهقة دافئة كالعصافير
نمنحُ السَّماءَ متعةَ التجوال
بأجنحةٍ متحررة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: