المنقذُ…..قصيده للشاعر فائق موسي

(المنقذُ)

حَرَرْتَنا من حقدِنا الجَسديِّ
يا أيُّها القربانُ
حِينَ وُلِدْتَ
حِينَ رحلْتَ
حِينَ بُعْثتَ حَيّا
**
والآنَ
أنتَ المُنقذُ الأبَديُّ
أنتَ يَسُوعُ هذي الأرضِ
أدركْنا بِجاهكِ
عندَ رُوحِ القُدسِ
يرحمنا
ويعفو عن خطايانا الكثيرةِ
يرجعُ الوجهَ البريءَ لأرضنا
طلقَ المُحيّا
**
يا أيُّها الفادي بني الإنْسَانِ !
إنّا في جَحيمِ الحِقدِ
نلظى
أوقد شموعَ الحُبِّ
واصْعدْ فوقنا
لَحْناً شَجيّا
**
كُلُّ الجِراحِ تَصيحُ
تشدو لحنَها الباقي
لَدى البُركانِ
صَوتا أبَديّا
**
منْ روحِنا القُدسيّ
منْ سرِّ المحبةِ
والسَّلامُ عليكَ
خلِّصْنا منَ الآثامِ
إنّنا كُنا ومَازلنا بَغيّا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: