الخميس , مارس 4 2021

حسين أبو السباع يكتب علي القيس ….جريمة قتل.. لا يمكن تصنيفها أبعد من جريمة قتل..

جريمة قتل.. لا يمكن تصنيفها أبعد من جريمة قتل..
كل هؤلاء البشر الذين حاصروا مديرية الأمن من أين جاءوا..؟
ولماذا أغلقت أقسام الشرطة أبوابها؟
ولماذا الحديث دائما مع كل موقف عن محاولة إسقاط ‫#‏مصر‬.. لماذا لا تتعلم‫#‏الشرطة_المصرية‬ من التاريخ.. وكيف يحمل موظف ميري سلاحه خلال راحته خارج عمله، ولماذا لا يحتمل أحد طرح الأسئلة التي تنقذ السفينة، ولماذا كل النداء لرئيس الجمهورية فقط.. ألف لماذا ولماذا حول كل حدث يمر في مصر.. ولا أحد يرد بكلمة أو يصد كل التجاوزات التي نصادفها..
جريمة القتل لا تقل عن جريمة الرشوة لا تقل عن إهانة مواطن بأي شكل..
ليس التغيير الوزاري هو الحل.. بل الحل في تفعيل القوانين النائمة، وشيوع العدل بين الناس.. كل الناس..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: