مديرية الأمن العامة في أربيل تنفي اعتداء عناصرها على خطيب مسجد ونجله

نفت مديرية الأمن العامة في مدينة أربيل عاصمة إقليم كوردستان يوم السبت ان تكون عناصرها قامت بالاعتداء بالضرب على امام مسجد ونجله امس الجمعة.

وقال المدير العام لمديرية الامن العام “الآسايش” في أربيل طارق نوري في تصريح صحفي، إن “الذين نفذوا الاعتداء على ملا نادر كورديي ونجله لم يكونوا من قوات الامن”، مبيناً انه “تمّ فتح تحقيق بهذه الحادثة”.

وأضاف نوري ان “المعلومات الأولية التي تحصلنا عليها تشير الى ان أولئك الأشخاص المعتدين لديهم مشكلة اجتماعية مع نجل امام المسجد، وان التحقيق تم فتحه وفق هذا الاطار”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: