الجمعة , مارس 5 2021

عبد السلام هلال يكتب علي الفيس ….التعود

تكمن خطورة جريمة الرشوة ، وخصوصا في المبالغ الصغيرة أنها :
أولا : منتشرة جدا وعادية جدا ويمارسها عدد رهيب من الموظفين .
ثانيا : أنها مرتبطة بقضاء مصالح الناس وخصوصا أن هذه المصالح طبيعية وليس بها أي مشاكل سوى غرض في نفس الموظف .
ثالثا : أن رؤساء ومديري هؤلاء الموظفين يعلمون ذلك ويمررونه ويتشاركون فيه ، ولذا ينسد طريق الشكوى أمام من يرفض أن يدفع الرشوة ويفقد الأمل في قضاء مصلحته بدونها .
رابعا : أن هذه الرشوة البسيطة أصبحت في عرف الموظف جزأ من دخله ، بل واستكمال الدولة لذلك وتركت الأمر كما لو كان مباح .
خامسا : أن تراكم الرشوة الصغيرة قد يؤدي أن تجد بعض هؤلاء الموظفين أصبحوا مليونيرات فجأة .

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: