الثلاثاء , مارس 9 2021

اشتقت إليك أيها العاشق…قصيده للشاعره فاتحه سعيد

اشتقت إليك أيها العاشق
الراقد في العتمة
يغازل أطياف الغياب
يتلمس سراب النور
يتحسس كتيب بتينة
يناجي ليلاه
يعجز عن فك شفرات
الحب والموت
يتكئ على عتبات القبيلة
يقدم الوعد
يعلن الولاء
وليلاه أسيرة
مسبية ،منسية
في ليل طويل
تطوي جراحها
تتزين بالفراغ
تتحلى بالوعود
تكتحل الدموع
الطريق طويل
قطاع الطرق في كل مكان
يقبع وحده
عطشان يتأمل صورها
يراها في الوجوه
في الأمكنة والأزمنة
غجري منبوذ
مغضوب عليه
لأنه يجيد الكلام
ويوما ما
كتب اسمها
فأصبح مغضوب عليه
وهبها سقوطه
باع كتب الشعر التي كتبها لها
في سوق رخيص
ابتاع رغيف وسيجارة
دخينته مرة
قبع ينتظر موكب
العائدين من طقوس الوأد
انطفأت مصابيحه
هو ألان يرعى قطعان الوحشة
يرى النسوة تشيعن جنازته
ليلاه تبكيه
تكتب أبيات شعر
فوق الشاهد الحجري
سقت تربة قبره بدموعها
ودعته بنظرة عتاب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: