تفجير في باكستان يستهدف مدرسة حكومية

 

صرح المتحدث باسم “جماعة ساجنا”، إحدى أذرع تنظيم “طالبان” في باكستان، عزام طارق، مسؤوليته عن الانفجار الذي استهدف جزءا من مدرسة حكومية بنيت حديثا في منطقة وزيرستان، ليلة السبت.

وقال طارق إن الهجوم لم يسفر عن إصابة أي شخص، لكن 18 عامل كانوا في الموقع قد خطفوا، وأطلق سراحهم بعد وقت قصير، حسبما ذكرت وكالة “رويترز”.

وأكد المتحدث باسم الجماعة أن السبب وراء هذا التفجير هو تبعية المدرسة للحكومة الباكستانية، وحذر من استمرار الجماعة في استهداف المنشآت الحكومية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: