ثقافة وفنون

ورشة صيف في الفنون الشعبية” بثقافة السويس

نظمت الهيئة العامة لقصور الثقافة باقة متنوعة من اﻷنشطة الثقافية والفنية بفرع ثقافة السويس، حيث نفذت ورشة لتنمية مهارات الموهوبين بعنوان “ورشة صيف في الفنون الشعبية” وتستمر حتى 31 يناير بقصر ثقافة السويس يقوم بتدريبها الفنان خالد كمال، حيث تحدث مدرب الورشة بدايةً عن تعريف الفن الشعبيّ هو الإرث أو الإنتاج الفنيّ البسيط والعفوي الذي تتوارثه الأجيال المتلاحقة، وتحافظ عليه من الضياع، فضياعه يعني ضياع ثقافة جماعةٍ معيّنةٍ من الناس كاملة، ويتم تناقله من الأجداد للأبناء، ويكون باستخدام كلماتٍ او رقصات بسيطةٍ وسلسة ومفهومة ومواد بسيطة ومتوافرة في متناول اليد، لأنّها من صميم عامة الشعب، وتخص عامة الشعب فلا تخضع لقوالبَ جامدة ومحددة، ولا تحكمها إلا العادات والتقاليد والبساطة، وتتّسم بطابعٍ جماليّ محبوب وقريب من القلوب،، ومن هنا تحضر ورشتنا وهي الرقص الشعبي عند النساء والرجال بحركات مميزة، والدبكة مثلا عند الرجال، وهي عبارة عن حلقات دائريّة منظمة من الرجال صغاراً وكباراً، يقومون بحركات منظمة على الأنغام مع كلمات بألحان تعبر عن موقف الفرح، ويتوسطها اللوّيح، وهو قائد الدبكة وضابط إيقاع حركاتها، وتتنوع الدبكة، فمنها دبكة الغزيل بتشديد الياء والطيارة وغيرهما، وهناك ايضا الفلكلور السويسي سيكون موضوع ورشتنا،، وهو أيضا يتميز ببعض الرقصات والتراث السويسي مثل رقصة الصيادين، ورقصة الأزأ، ورقصة الحنه السويسي، كما توجد ادوات لتلك الرقصات مثل المعالق والعمه وملابس الصيادين والعصا وطاولة السمك وصواني الحنه، وذلك لتعطي للمتلقي معناً فنياً تلك الرقصات.

كما أقام بيت ثقافة كبريت التابع للفرع بالقطاع الريفي ورشة “رسم حر” تحت اشراف مسئول النشاط بالبيت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى