كتاب وشعراء

كُلّ مَا فيكِ فِتنةٌ ………………. للشاعر/ جعفر الخطاط

كُلّ مَا فيكِ فِتنةٌ وَ انبِهَارُ ..
وَ فُتونٌ يَصونُهُ استكبارُ ..

أنتِ أنثى تَغَارُ مِنْ شَفَتيهَا ..
رِقّةُ الياسمينِ ، وَ الجُلّنَارُ ..

كُلُّ مَا فيكِ يَستَفِزُّ جُنوني ..
وَ تُريدينَ عُنوَةً .. لا أغَارُ ..

كيفَ لا اكتوي لظاكِ وَ كُلّي ..
مُسْتَميتٌ بِعِشقِهِ ، غَيّـــارُ ..

أيّ فَتكٍ تُباغتينَ بِرمشٍ ..
خُتِمَتْ في سَوادِهِ الأسرارُ ..

حَاجِبَاكِ المُموسَقَانِ بِلادٌ ..
لَمْ تَنَلهَا الحُروبُ وَ الثوّارُ ..

كُلّما لاحَ حَاجبٌ ، وَتَمَاهى ..
تتَهاوى النُجومُ وَ الأقمارُ ..

وَ العُيونُ المُجاهِرَاتُ بِقتلي ..
كُلّما صَدَّ رِمشُها البتّـــارُ ..

أيّ وصفٍ تُرى يليقُ ، وَ شِعرٍ؟ ..
أنتِ أنثى تَهابُهَا الأشعَــارُ ..

وَحدهَا رصعةُ الخدودِ تُساوي ..
مَا تَغَنّى مِنَ القَصيدِ نِزارُ ..

وَحدهُ الخالُ في الخدودِ صَنيعُ ..
سَيُباهي الحِسانَ فيهِ السَمَـــارُ ..

يا لنهديكِ كلّما جِئتُ أحكي ..
عَن خَطايَاهُما مَعي أحتارُ ..

فَعَلى النَهدِ كرمةٌ وَ خمورٌ ..
ثَمِلَتْ مِنْ نَدَاهُما الأزرارُ ..

قَاتِلي خصرُكِ الرشيقُ كغصنٍ ..
كُلّما مالَ أُضرِمَتْ بي نارُ ..

لوحةٌ أنتِ مِنْ مَعاجِزِ رَبّي ..
لِلنِسَا .. أنتِ بَدءةٌ وَ اختِصارُ ..

وَ أنا الشَاعِرُ الذي تاهُ مِنهُ ..
بينَ حَرفينِ ، عَقلُهُ ، وَ القَرارُ ..

28/1/2019

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى