شؤون دولية

رئيس المعارضة الفنزويلية يرد على النائب العام

أعلن رئيس البرلمان الفنزويلي، المعارض خوان غوايدو، الذي أعلن نفسه رئيسا مؤقتا، اليوم الثلاثاء، أن تصريح النائب العام للتحقيق معه “لا يحتوي على أي شيء جديد”.

وقال غوايد للصحفيين “لا يوجد شيء جديد. هذا ليس أكثر من تهديد آخر لي وللبرلمان وحكومة الجمهورية المعلنة، وليس هناك أي شيء جديد… لكننا هنا ما زلنا نفي بالتزاماتنا”.

وتشهد فنزويلا توتراً متصاعداً إثر إعلان رئيس الجمعية الوطنية (البرلمان) غوايدو، نفسه “رئيسا مؤقتا” للبلاد، وعقب ذلك أعلن الرئيس المنتخب نيكولاس مادورو، قطع العلاقات الدبلوماسية مع واشنطن، متهما إياها بتدبير محاولة انقلاب ضده.

وباندلاع الأزمة، سارع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، للاعتراف بزعيم المعارضة رئيسا انتقاليا، وتبعته، كندا، كولومبيا، بيرو، الإكوادور، باراغواي، البرازيل، تشيلي، بنما، الأرجنتين، كوستاريكا، غواتيمالا وجورجيا ثم بريطانيا.

فيما أيدت كل من روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية مادورو، الذي أدى قبل أيام اليمين الدستورية رئيسا لفترة جديدة من 6 سنوات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى