فيس وتويتر

د / صمودنا قاهرهم : السيد غوتيرش

النقطة الثانية :
– للأسف الشديد – يا معالي أمين عام الأمم المتحدة السيد غوتيرش أنت لم ثقرأ الوثيقة الخضراء الكبرى لحقوق الإنسان التي أصدرها الشعب الليبي العظيم.
من خلال المؤتمرات الشعبية الأساسية وصاغها مؤتمر الشعب العام.
وكذلك النصوص التى تضمنها قانون تعزيز الحرية .
فأنتم معالي السيد أنطوني غوتيرش وكذلك السيد غسان سلامة مدعوان لقراءة الوثيقة الخضراء الكبرى لحقوق الإنسان في المجتمع الجماهيري وقانون تعزيز الحرية . . لعلكما بعد القراءة تفهمان كيف يمكن حل المشكل الليبي .
إن الديمقراطية هي حكم الشعب لنفسه بنفسه.
أي أن الحل للمشكل في ليبيا هو العودة إلى النظام الجماهيري، نظام المؤتمرات الشعبية الأساسية واللجان الشعبية في كل مكان.
الجماهيرية يعني. غير هذا عبث ومضيعة للوقت .
النقطة الثالثة : يا معالي أمين عام الأمم المتحدة السيد أنطوني غوتيرش.
ما هذا التطاول وهذا الصلف الذي تمارسه بعض الدول الكبرى دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي ضد الدول التي ليست كبرى.
الدول الصغيرة التي هي دول حرة مستقلة وذات سيادة وطنية.
مثل فانزويلا. نقول هذا بالمناسبة ونحن نتابع ما يجري بخصوص فانزويلا.
الشعب الفانزويلي هو الذي يقرر مصيره وليس ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية ولا ماك رون رئيس فرنسا ولا ماي رئيسة الحكومة في بريطانيا لها حق تقرير شرعية الرئيس ومن يحكم فانزويلا .
هؤلاء غير يحلوا مشاكل بلادهم وشعوبهم .
أما كفى ما حدث حتى الآن جراء هذا الصلف وهذا التطاول على الشعوب في العراق وليبيا واليمن وسوريا .
أنتم يا معالي أمين عام الأمم المتحدة يجب أن تتحملوا مسئوليتكم وتصدروا بيان لوقف هذا الكلام الذي سيجر العالم كله إلى حرب عالمية ثالثة
ولا أريد الخوض في هذا بأكثر من هذا .
وتقبلوا معالي السيد أنطوني غوتيرش تحيتي .

# المواطنة الليبية / د. صمودنا قاهرهم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى