فيس وتويتر

علي رجب: لك الله يا وطني

مع الاسف
من الخيبة التي نعيشها
في بلادنا منذ سنة 2011 ونحنُ نعاني من نتائجها المدمرة
أنه لا يزورنا و لا يتعامل معنا
مدراء الشركات العالمية المعروفة
أو رجال الأعمال و المال
او خبراء الاقتصاد و الصناعة
أو رؤساء الجامعات الكبرى
و المراكز البحثية المرموقة
و لا الفرق الرياضية
أو الموسيقية المتميزة
و لا الأدباء و الشعراء
و رجال الفن والثقافة
البارزين و المبدعين
،
و بدلا من ذلك يتماطر علينا
في كل يوم و يقيم عندنا
المبعوثين الامميين
و الملحقين الأمنيين
و العملاء المزدوجين
و السفراء الجواسيس
و اعضاء لجان الإغاثة
و مفوضيات اللاجئين
و هيئات حقوق الإنسان
و حثالة العالم
من السماسرة و تجار
المخدرات و أمراء الحروب
من الزنادقة المتطرفين
و الفقهاء الحمقى الرافلين
في جلابيب القرون الوسطى
من كل جنس و لون
ليك الله ياوطني المغتصب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى