كتاب وشعراء

احبك مثل اخر رجل على الأرض .. شعر ؛ ميمونة العمودي

البنت التي تقص شعرها بكثرة ،كانت تأمل أن ينضب حزنها لكنه كان يجري مثل نهر.

 

..

 

أحبكَ ؛
لأنك
كلُّ ما لا أستطيع
جمعهُ في قصيدة.

 

الولد الذي خبأ قلبي في جيبه، غاب عني وغيبني معه.

 

أراك في الغياب تقول لي حتى في عتابكِ تبدين لطيفة لكنكَ لا تعرفُ أبدًا كم تكسرُني هذه اللطافة.

..

الحالاتُ الطارئة التي كانت لا تأخذني إليك
عندما أحتاجك؛
كانت سببًا مقنعًا للانفصال.

 

..

أتذكرُ نبرة صوتِكَ الممتلئة بالرجاء
وأنت تقول لي
لا تفكري بأي شيء من ذلك
تلك الأفكارُ التي كانت تحرضني
على الابتعاد عنك
في الليل
يحترق قلبي
تتحرك في منتصف صدري
جمرة دائرية صغيرة
تحرق رأسي
بينما أنت نائم في أحضانها
أعرف
أعرفُ أنه لا يحقّ لي معاتبتك
في كل هذا الوقت الذي فيه لا تتصل
لكنه قلبي
أحبك مثل اخر رجل على الأرض
أتمسك بك كما تفعل أمي من أجلي
أي شيء كي لا تراني حزينة
أنا أحبكَ وأعرفُ أنك تحبني
وهذا سببٌ كافٍ ليطمئن قلبي
ويهنأ مرتقبًا عودتكَ الأكيدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى