الأربعاء , فبراير 24 2021

مسؤول مغربي يكشف تفاصيل خطيرة عن الخلية الإرهابية المفككة

كشف عبد الحق الخيام، مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية بالمغرب، تفاصيل خطيرة عن الخلية التي تم تفكيكها أول أمس الخميس، والمكونة من 10 عناصر من بينهم مواطن فرنسي، بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وقال الخيام في مؤتمر صحفي أمس  بمقر المكتب المركزي للأبحاث القضائية في مدينة سلا، إن الخلية التابعة لـ”داعش” والتي ينشط عناصرها في مدن الصويرة ومكناس وسيدى قاسم، هي عبارة عن “كوماندوز” مسلح كان ينوي تنفيذ مخطط إرهابي خطير أمس الجمعة، ضد شخصيات مدنية وعسكرية ومؤسسات عمومية وفنادق.

وكشف الخيام لوسائل الإعلام نوعية الأسلحة والمحجوزات التي عثر عليها في منزل العقل المدبر للخلية للإرهابية، موضحا أنه لأول مرة يتم حجز سلاح حربي بمنظار يستخدم للقنص عن بعد ومواد كيماوية سامة قاتلة تستعمل في المبيدات، وهي عبارة عن سلاح بيولوجي، يمكن أن يحدث دمارا كبيرا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: