تقارير وتحقيقات

بلجيكا… الأمير لوران ينفي وجود خلاف مع شقيقه الملك فيليب بسبب ليبيا

نفى الأمير البلجيكي لوران أمس السبت في بيان وجود أي خلاف بينه وبين أخيه الملك فيليب، وذلك في سياق رده على مقال نشرته وسائل إعلام حول خلاف بين الشقيقين.

ونقل موقع “بلجيكا 24“، أن الأمير لوران قال يوم أمس السبت في بيان أرسله إلى وكالة الأنباء البلجيكية إنه “لا يوجد خلاف بينه وبين أخيه جلالة الملك، وذلك فيما يتعلق بالرسالة التي أرسلها الأمير إلى رئيس الوزراء في 24 يناير الماضي”.

وبحسب الموقع فإن ذلك يأتي كرد على مقال نشرته الصحف حول نزاع بين الأمير لوران وبين أخيه الملك فيليب بعد أن أرسل رسالة إلى رئيس الوزراء يطالب فيها بأن تحل الحكومة الأموال الليبية التي تخضع للعقوبات الدولية.

ودحض الأمير لوران ما نشرته الصحف قائلا:”هذه الرسالة تتعلق بي حصرا، وعلى عكس ما نشرته الصحف وحتى أنه لم يكن هناك حديث حول هذا الموضوع مع جلالة الملك”.

وأعرب الأمير في خطابه عن أسفه لكون مقالاً صحفياً تم تضليله وتداوله في وسائل الإعلام الأخرى دون تحقق”.

وبحسب الموقع، فإنه في الرسالة الموجهة إلى رئيس الوزراء، يدعي شقيق الملك أنه ضحية “للتمييز” ويستهدف بشكل خاص وزير الخارجية ديدييه ريندرز، وقد حاول الأمير عبثا لعدة سنوات تنفيذ حكم لصالحه من محكمة بروكسل الاستئناف في عام 2014 في المجلد الذي يتناقض مع الدولة الليبية، حيث كانت عدة ملايين من اليورو معرضة للخطر في عملية إعادة تشجير لم يسبق لها مثيل في ليبيا شاركت فيها جمعية الأمير لوران.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى