كتاب وشعراء

الخليل…شعر شاكر محمد المدهون

الخليل
في نصف الدنيا
عالم لا يشبه عالم الإنسان
المكان مقدس يشغله بعض القطعان
جاءوا تحملهم أطماع
طردوا لخبث مقاصدهم
بنوا فوق الأجساد مساكنهم
الأصل كان هناك يتعبد
في الخليل يندثر الإنسان
وتعيش صنوف قد جبلت
على محو الحق
بنادقهم من كل العالم
عالم لا يعرف غير الردع
وقلوب يملؤها كبر
وعيون تتنفس حقدا
غارات من زمن فائت
كره لكل من ليس منهم
ليست أفريقيا وأدغالها
وكنوز تسرق بالجملة
وعالم سكنته قبائل الهنود
هنا في نصف الدنيا
كل الدنيا تتآمر
تزييف تاريخ
وسلطة وحش
غاب الديناصور عن وجه الدنيا
وممالك الحقد ابيدت
وبقي التاريخ يشهد
أن النصر دوما للإنسان
——————
شاكر محمد المدهون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى