كتاب وشعراء

وألتقينا……شعر جنان الصائغ

والتقينا في منتصف الطريق
تستغيث الخطى من الفراق
تتهاوى الحروف ثكلى بيننا
وكأننا ماعرفنا يوما بعضنا!!
احترق الدمع بابتسامات خائفة
ورقصنا على جفن الغياب
كطيرين مذبوحين!
كاللحنين من غصن السراب
نحن بقايا الورد في كؤوس نسيان
وذاك المكان ثقوب تنبت في ذاكرة الزمان
احلامنا دهستها السنين
فظلت ذكرياتنا معلقة
وظل السؤال حائرا
متى اشواقنا تستفيق؟!
ومتى يفتح الشوق ابواب العتاب؟!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى