و تِلْكَ هي أَنَا وَفَقَطْ….نص شعري للشاعره أسماء جزار

و تِلْكَ هي أَنَا وَفَقَطْ

يا حبيبي أنا عصفورة الساحات أهلي نذروني للشمس و الطرقات، يا حبيبي لسفر الطرقات…… ‫#‏فيروز‬

لَسْتُ بِغَريبةِ الأطوارِ وَ لا عجيبةِ الصفاتِ.
لستُ مِنَ الغَجرياتِ و البَصاراتِ و قارأتِ الطالعِ في الطرقاتِ.
و لا أنتمي لحزبِ الدراويشِ المرابطين في أكواخِ القصبِ المُهترئةَ.
ولا إلى فصيلةِ ‫#‏الڨوالين‬ الذّين تُعجُ بهم الأسواق.
أنا إنسانةٌ منْ ذراتِ ترابٍ و تدُفقاتِ ماءٍ.
زادي كتابٌ، قلمّ و دفترٌ عتيق
لباسي ورقُ صفصافِ و سروٍ و أرزٍ.
عطري نفحُ زعترٍ و غارٍ و بنفسجٍ.
رِفاقي يمامٌ و حساسينٌ و فراشاتٌ.
ببزوغِ كل فجرٍ
أعبُرُ نهر الظلامِ الأسنِ،
إلى نورِ اللهِ
السخي
الشفاف
اللامتناهي
الّذي يزحفُ الهوينا
من أجل أن يُلقي بظلالهِ الحارة
على بلادِ الصقيعِ و الزمهرير
و يفك تميمةَ الحزنِِ المعلقةِ الموشومةِ على
أوْردتها المُحتضرة

‫#‏أسماء_جزار‬

مساؤكم محملٌ بحُزمِ الفرحِ و البسامات.

الڨوالين: كلمة باللهجة الجزائرية تعني شاعر أو حكواتي بالأسواق الشعبيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: