كتاب وشعراء

عبد الصمد زكريا ينعي الشاعر الكبير محجوب موسى

كتب … محمود عبد الصمد زكريا

هل أقول : وداعاً
أم إلى لقاءٍ قريب
” أنتم السابقون ونحن اللاحقون ”
ولد الشاعر الكبير الراحل  محجوب موسى عام 1935 في الإسكندرية، حصل على الشهادة الابتدائية 1950،كون لنفسه مكتبة تضم الآلاف من الكتب في شتى ألوان المعرفة والثقافة, وثقف نفسه بنفسه.
عمل رئيساً لمكتبة الجمارك بالإسكندرية, كما قام بتدريس علم العروض في قصور الثقافة, وكان يخطب الجمعة تطوعاً, وأشرف على نادي الشعر بقصر ثقافة الحرية بالإسكندرية.
عضو في اتحاد الكتاب المصري, والهيئة السكندرية للفنون والآداب, ورابطة الأدب الإسلامي العالمية.
كتب الشعر بأنواعه : العمودي والحديث والأغاني وشعر العامية والزجل, كما كتب المقالات النقدية والدراسات الأدبية في الكثير من الصحف والمجلات المصرية والعربية.
دواوينه الشعرية : بساطة 1957, بسمة الخريف 1958, أغني للناس 1964 , العذاب الجميل 1987, أحجيّة بسيطة 1987 , أحرف دامعة 1996, ومضات شعرية 1998, إلى جانب مجموعة أناشيد إسلامية بعنوان: إسلامنا لا يهون 1984 وديوانان بالعـامية هـما: ثنـائيات محـجوبية 1989 ـ قـول ياحـجر 1990, ومسرحية شعرية بعنوان : ابن جحا تلميذاً 1988.
ومن مؤلفاته أيضًا: دليلك إلى علم العروض.
حصل على العديد من شهادات التقدير والجوائز منها جائزة الشعر الأولى من المجلس الأعلى للثقافة 1963, ومن مديرية الثقافة 1968, وثالثة عام 1975.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى