الجمعة , مايو 14 2021

أحمد شاكر البدوي يكتب ….مصر‬.اسرائيل‬ ‫.‏امريكا‬ .ايران‬ ‫.‏المهدى‬ المنظر ‫.سوريا‬ ‫.العراق‬‫.‏تركيا‬ ‫.الدجال‬ ‫.دابة‬ الارض

بناء على طلب# بعض الاصدقاء أنشر 7 مقاطع ( وريقات قوم تبع ) من تنبؤات ملحمة ” التبع الغفرانى ) التى اتى فيها ذكراسم مصر ( بلد ذى الثلاث اوتاد ) وفيها من الغرائب التى تحدث فى زماننا هذا وتتنبأ فى سرد عن احداث النهاية .. وقد نشرت من هذه الوريقات … عدد 3 منشورات .. تحققت نصا .منذ عام . عندما استفزتنى ” جودى عياد ” وان لم تصمت وتدعى انها تتنبأ سأنشر 3 مقاطع اخرى تفضح ادعائها .. وامانه النقل تعينى من الشرح أو التزيل !!

وريقات تبع الغفرانى
– وفي الشعب تظهر من علامات ، قبل الهلاك رايه سوداء ، يكنى حاملوها انهم لاصحاب الدم اولياء، وبثأر يقتتلون ، فتسفك فيهم كما فى مواليهم من قبل سفكت الدماء ، ثم المساوميين الأقوياء ،فى شتاء يأتوا لنصرتهم ،انهم هم الذين ماتوا بكلمة جائر من قبل تعبدا من من حاكم وقربانا لرب الدماء ، فقال لهم موتوا، فماتوا ومازالوا احياء، فاليوم هم بروح …هأر..س .. يرفعون السيف بانتقام ، وبالرمح يقاتل معهم اولياء الدم القرناء ، هذا بشتاء، والأوتاد يكسو ويطغى رأسها قطع ثلج السماء ، وصليل المجارس وصولب من الشعب للرب والمزاهرون يجأرون ] ↓

‪#‎ـ‬ يستلط عليهم_( ارض الثلاث اوتاد ) رب الجنود حين اخذ قطعة من رأس الجنود قد اقتطعها قبل أعلان الجلوس .
وقتها يقتل الاخ اخاه حول النهر . وخسف بالرأس بعد ذلك فى اخربقعة وطئت قدم رجل من اهل التيهه الاقدمون
وتسيل الدماء فىنصف شهر عيد نصراهل مصر القديم وقد … ولى … نيف واربعون قد مضت وهاهو رب الجنود السابع وهو اخر الارباب يمتطيه ما امتطى الخامس المسموم بعد هزيانه فى القول من اهله ,فالسم للثانى و الخامس عليهم مكتوب كذلك عدد من الملوك الاعراب بسم بطيئ يموتون والسادس الذى قتل كان على هيئة وكنيه رسول..

#ـ وعين الدجال قبل جسده تسكن فى كل بيت تنفخ الكير والماء بالقدر يغلى و يحفزالجلوس أن أغلو والغلو فيغلو ويغالوا فيغلى الماء بنار العصبية الاولى وعلى النهر اصحاب الوجوة العابثة فى يأس كلما ارادو رزقهم منه خرج القليل برائحة منتنة وكأن الرزق محبوس . فلا تميم دار فى البحر فرأى الدجال ولا الصياد كان على هيئته .
– وعلامات هلاك اهل العورب خروج جبل المياه الاسود البارز من الارض وقد نهاهم الرسول من قبل ان لا تأخذوا منه شئ فتهلكوا فأخذوا فالهلاك بتسلط اهل الصولب عليهم مرصود .كذلك شعب النيل حين اقتطاع رب الجنود جزءه المنتخب المقسوم من الجنود ها هنا الهلاك وقيامة قيامتهم فيسيل الدم الاخ تحت قدم الاخ ارادة رب اليهود.فياتى الصولب على ظهر الممطى الاخير دون عناء تهب ارض التيه لمن تشاء.

#ـ والمنتظر فى لب البنان وها …مساء . بعين الشمس قرينه يحرك الاشياء اذا تمنى و ود فيلقى الاستجلاب بالبال فيحدث ما تمنى بين الاهل و الاصحاب وهو لا يعلم ان الاذن والمشيئة تاجه ولا يعلم ان له ما ارد ه بتمنيه يكون, وعلامته ان الارض عند سقوطه من السماء بعد المهد بثلاث سنين قد ارتخت له .وحمله جناح الملاك عزائيل كى لاينكسر على ظهرها وعقد الجن خرسان على لسانه ثلاث سنين ثم عفا .حيث اهله كل عام يقيمون الحفل فيأكل الفقير فعفى الاخير حتى لا يقال جليل . فبطانته تعلم انه هو وهو ينادى كلا فقد زرعوا داخلى الحديد فأنا ضعيف ومنقوص.
ووقت صراخه لست لها لست لها يدخل اهل الصلوب الشام تحت زعم حمايه العبيد .فيقتل منهم الكثير و والف الف منهم يزحفون على ارض الثلاث اوتاد .ويعقد اهل الجفرقبلها مع قائد الصولب اتفاق وعهود فأهل الجفروافق لهم اهل الصلوب .. ان لكم سيف كسيفنا الذى هو قطعة من قطع الجحيم . والترك يغضبون غضبه ولهم جسر عبور يهدموه مع اهل اشور ومن حولها .بعد خسف بارض لجنود الثلاث اوتاد القريب وبعده بثلاث تقوم قيامة شعب النيل .
والمنتظرون ينظرون لثلث الارض ( ارض الثلاث اوتاد ) هذا ما وعدنا رب اليهود . مبارك هو شعب الرب المعبود …
ارادته تكون ويعطونا الارض دون عناء..بوركت شعبا انكم عمل يد ربنا له طائعين .. ومن مصر يبعث فيهم ذو التاج صاحب ال…هر.. وازادوا عشرا يزيدون فهو ابن الخمسون حين ذاك .. يأمر الارض جبالها و قعرها و البحر وذهب الاسود الكامن فيها و السماء بخيرها أن اقهروا الدجال فتزهق روحه بعد اميرهم التاسع عشر حين يفتح سيوف ورماح ودروع خزائن الارض والسماء والماء .

ـ وامة الشرازم بنجمة مناجى الرب تعلوا برايه الدجال فى الارض سنين وبثلاثة عشر نجم هى حروبهم فيها منتصرون و وأميرها الثلاث عشرالاسود الضاحك اتى من ارض النزول الاول لأبيه والثانى عشر كان يقول ارادتى من اردة الرب وانا من الرب مدعوم
وكذلك تحكم وتعلوا أمه الشرازم ويملكون .. فيمينهم جنة خضراء للمطيعين و شمالهم سهام من نار للعاصين ..ولهم ثمانية فرقة لا يقهرون هم لهم ظهير.. وقبل المنتظر.. بسته عشر واربعة يهلكون ..وقبل الهلاك كانت رايتهم وتد ذو ثلاثة عشردرج وعين واحدة لا عيون .. وعين الشيطان عندها يبداء الدرك فيهووا.. وبفقر مدقع بعد جلال وعزة يهبطون ..والسادس عشرهو الاخير فيهم.. يقتله بعين شمس قرينه و بشير مسيا يولد بمصر فننقص منه عشر سنين كى يستقيم .. حين يسجن حكيم عظيم لسود الجلود باقصى جنوب الارض يسجن وما هم بعبيد لصفرا اولبيض كما يخرج متنظر بعده من ارض الثلاث اوتاد .. ابن الثانى بعد الاربعين ذو والمشيئة له تاج.. ارث ..راها قبل الجلوس باربعة .. وقبل المنتظرالاخير تحدث امور أن يعلو ابناء صاحب النجم الاولون فهم دون قتال ينتصرون
والمنتظر الاخير بعد ذلك بحمار حديد يطوف ويطلب اولاد صاحب النجمة وينادى ها انا بيدى خاتم الملك ..ابن الرسول والواح من حجر الوجيه وبالنصرة انا محفوف ..انا بكتبكم موصوف ..فلا تسدوا الاذان ولا تنكرون .. فهل اذا ابدلت وغيرت اردة الرب فيكم هل لى انتم عابدون ..
وحين يقولون أتنا بأية ظاهرة فيرفع لهم عصا الوجيه الطاهرة ..من خلف الاسوارالعالية فيدمرها بريح عظيم عاتية .. حتى اذا صار عن يمينه ويساره من اثر الريح جبال لينه ..امتطى المرجفون الجبال وقتلوه بسهام الحديد حينها تسقط العصا من يديه فبحمرة دم المقتول تصبغ نفرا نفرا جلودهم .. حتى الذى لم يحضر القتل هو بيد العورب مقتول فينفرمنهم البشر ويتزفزف منهم الحجر ويسقط من ريح انفاسهم ورق الشجر والعورب يثأرون منهم وهذا قدرهم وكثير منهم مقتول بشدخ الرؤس.. وقبلها بعشر عشر ويزيدون يكشف المستور عن أن عظيم سلام لهم انه قد خان .ومحارب خاسر حروبه جميعا كان الطريق لهم هو هدم كل بناء بناه .
وبعدها دابة عجاب بلسان جبار وبختم سليمان تخرج من جبل ينشق عنها كشق بجدار هى انثى كأمها المنحورة عنقها منذ القدم .. كليث بسندام هى كفيل ضخم.. هى كثيف الشعر.. حين تهرول يشتد ويقوم .. كما يقوم الأيور الهرماق من امرأته فلا يعرف لها اتجاة
حينها روح الرب ابن امه نطفة ادم المرجوءة حين خلقه تنزل ..هو هو جسدا بشرا.. هو هونصف النصف من ذرية ادم ..هوهو أول نطفة خلقت بيد الصانع العليم ..هوهو ذريته وهوهو سله أولين ..هوهو لم يصلب ولم يقتل وانه كتب القلم المسطورحين الخلق القديم ان النصف من ذريه ادم يحيا والنصف الاخر للرب يعود حين قتل الصغير ابن ادم اخاه الكبير ..وتمت كلمه الرب ان النصف اليه يعود فالارض تعمر بنصف النصف من ونطفة ادم .. كذلك امر رب الوجود.. وامره لروحه ان انزل .. فينزل فى الغمامة المبروكة التى استظل بها رسول العورب الذى اصحابه من حوله فهم كالنبيين حين ركب الناقة وكانت له ايه وكذا الكبش البراق المنعم فى الجنان هو كجبل صوف لا يرى له قرون لا يمتطيه بل ينزل وهو واقف على ظهره فارع الطول ..
– ويعقوب وابنه اذ قال لبنيه دون اخيه الجميل رب المال فىارض مصر وهو يورثه نبوته .. ينزع الرب منكم النبوءة كما نزعت ممن كانوا قبلكم ببشير ليس من صلبكم كنيته ابن امه وهو من ادم وليس من ظهر ابيكم فان ظهر فيكم فاعلمواانه بشير للناس باخر رسل ربكم الذى ليس منكم اصحابه افعالهم حوله وبعده كخير نبى فيكم..فهل ترى انه يا بنى انه خير اراده الرب لكم بما كسبت ايديكم ام هو شر قد احاط بكم ..هذه نبوءتى فأخبر اخوتك ماذا تفعلوا حتى ترجأوا ارداة ربكم .. ابن امه هو علامة انتقال الناموس لغيركم .. ابن امه علامه انتقال الناموس لغيركم .. وبالعلم ازيدكم ..ان نجاتكم تأتى بطوفان يهدم بيت أقداس العرب فلا يبقى على حجر لها ولا اثر فيتحير الناس ويتسائلون فيما بينهم اين يا ترى مكانه الأول فيضلهم الشيطان باهوائهم … وبين غابر و طاعن فى السن يتيهون عن مكان قبلتهم.. فيأتى الناموس فى منام اعلمهم لا اصلحهم .. يخبره فيخشى الناس.. فيبنى عليها محراب ومسجدا فيهدموا.. ثم تمكث على هذا الناس زمان.. وفى اخر الزمان الناموس يأتى لفارس سموه ابويه كأسم ذئب يوسف الكاسر وفعله متواضع ينسب لقدس اقداسهم فهوالفارس الخادم.. فيستيقظ بعد ان جاءه الناموس فى منام قبل موته فيسأل أهله بحكمة ميت ماذا ان ادخلنا بئر الماء وبنينا فوقه مسعى يطوف الناس وهو تحتهم .. ويسألهم هل هناك ما يمنع ..فالطوف حينها يصح قيصمتون .. انهم كالمخنسون وان صمتهم علامة الناموس لمهلككم اجمعين بذلك أنبأ اخوتك ولا تكثر أو تنقص ..ولك يا بنيامين اختصك بذكر الاخريين فى المصريين ففيهم يظهر مهدى من غرانيق المهديين لا قديس ولا راهب ولا من النبيين وله طاطاول انه عبد ممسوح بيد نبى من بنى اسرائيل الأقدمون.. ينزل ويعود النبى من السماء الى الارض وقد سبق القول عليه انه ارجئ فليمسحه وهو نائم ومن اجلها هو ارجئ ثم يموت وانه لحق اقول كان صعد ليعود من اجل مهدى المصريين ينزل يحمله كبش الفداء على ظهره وكان له برهان النار والصواعق يرسلها فتأكل القرابين.. فاليوم هو ينزل ليمسحه مسحة وهو ابن الاربعين فيموت نبى النار حين يمسحة و يذوب الجسد ترابا تزره الرياح ويعود الكبش الى السماء هو كبش الموت يزبحه الرب الاله فلا موت اليوم لمخلوق من العالمين هذا بعهد اخنس المصريين وصاحبها ابن اثنان بعد الستون ويرجئ الرب المهدىعشرا حتى يستقيم فيتوه اهل الجفر وينكروه فهو ابن خمسين ومكتوب لديهم انه ابن الاربعين وان الارض تهتز من تحت المصريين وهو بالعشرين ثم تعود تهتز الارض حين اخنواخ بعد النزول يموت ثم تهتز الارض والقلوب وهو فى الخمسين ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: