كتاب وشعراء

في عيد الحب…..شعر سهل بن عبد الكريم

اليومَ عيدُ الحبِّ..
قالوا..
قلتُها
للحبِّ أنتِ العيدُ..
أنتِ بهائي

تغريدةُ العصفورِ في ملكوتهِ
في كلِّ يومٍ
كنتِ سرَّ غِنائي

في كلِّ نبضٍ
كلِّ قافيةٍ أتتْ
إلا وانتِ العيدُ بالأرجاءِ

قالوا لها يومٌ
و عيدٌ ..
قلتُها
بل أنتِ
أنتِ العيدُ للشعراءِ

إني احبكِ سجدتي الكبري
و في محرابِ حبكِ
تخشعُ الأشعارُ مني
في حياءِ

لتقولَ إنكِ خير ُ انثى
و النجومُ تطرزتْ بكِ
في السماءِ

حتي الزهورُ تعطرتْ بكِ
عانقتْ فيكِ الجَمالَ.. السحرَ
ياحسنائي

أحتارُ
كيفَ أقولُ إني اعشقكْ
وبأنَّ روحي لامستْ روحَ الجميلةِ
في حياءِ

خجلا أنا اتقمصُ الأنفاسَ فيكِ
تعطرُ الدنيا
ويملؤ سحرُها أجوائي

شكرا مُقَبِّلتي أنا
سأقولُ عيدُ الحبِّ أنتِ
وأنتِ باستثناءِ

حتي أراك ِأمامَ عيني
بسمةً
جعلتْ على شفتي
زهورَ غنائي

يا قصةَ العمرِ
البدايةَ
والنهايةَ
و القيامةَ
يا حياتي
يا فنائي

كوني كما تبغينَ
يا ايقونةَ الدنيا
لأبقى شاعرا للخلدِ
بالعشقِ الجميلِ
وبالوفاءِ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى