الأحد , فبراير 28 2021

زيمبابوي تفرج عن طائرة أميركية عثر فيها على جثة

أفرجت زيمبابوي، عن طائرة شحن مسجلة في الولايات المتحدة وعن جثة مجهولة لشخص يشتبه بأنه هارب، عثر عليها على متن الطائرة الأحد الماضي. وقالت السلطات إن سبب الوفاة نقص الأوكسجين.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة تشاريتي تشارامبا للصحفيين، إن طائرة الشحن إم.دي.11 المملوكة لشركة طيران ويسترن جلوبال ومقرها فلوريدا، أقلعت متجهة إلى جنوب إفريقيا وعلى متنها طاقمها وجثة الرجل ونقود تخص البنك المركزي في جنوب إفريقيا.

وقالت تشارامبا إن مسؤولي الطيران في زيمبابوي اكتشفوا الجثة عندما هبطت الطائرة في هراري بعد فشلها في الهبوط في دربان بجنوب إفريقيا.

ولم يعرف بعد البلد الذي جاء منه الرجل الذي عثر على جثته. وخلال ثلاثة أيام تنقلت طائرة الشحن من بلجيكا إلى ساحل العاج ونيجيريا وأوغندا وألمانيا قبل أن تهبط في هراري.

وذكرت تشارامبا أن مسؤولي الطب الشرعي لم يجدوا بالجثة أي إصابات ظاهرية أو داخلية.

وقالت: “تم الإفراج عن طائرة الشحن وطاقمها بعد التأكد من عدم وجود ما يثير الاشتباه. ليس هناك في القانون الدولي ما يلزم زيمبابوي بأن تكون مسؤولة عن الدفن أو الحرق أو التخلص من الجثة بأي وسيلة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: