الإثنين , سبتمبر 21 2020

النقل تنفي خصخصة السكة الحديد ولكن تسعى للاستفادة من الخبرة العالمية في إدارة وتشغيل مرافق النقل

نفى أحمد إبراهيم المتحدث الرسمي بإسم وزارة النقل ما تناقلته بعض وسائل الإعلام حول عزم وزارة النقل خصخصة السكة الحديد
من خلال تعاقدها مع شركة أجنبية لإدارة وتشغيل السكة الحديد وقال إبراهيم أن وزير النقل ليس من سلطته الخصخصة لا يملك هذا القرار وأن مرفق السكة الحديد ملك للشعب المصري ويخدم ملايين الموطنين غالبيتهم من محدودي الدخل ولا يمكن التفريط فيه مهما كانت عثراته

وأضاف إبراهيم أن قرار وزير النقل بتشكيل لجنة لطرح كراسة شروط للتعاقد مع شركة اجنبية لإدارة وتشغيل السكة الحديد هدفه الاستفادة من قرض البنك الدولي الميسر في الفائدة ومدة السداد لاستجلاب خبرة استشارية عالمية للمعاونة في إدارة منظومة السكة والتدريب على أحدث ما وصل إليه تقنيات التشغيل لرفع كفاءة هذا المرفق الهام حتى يمكن إنقاذه من عثراته ووقف نزيف خسائره وتدني مستوى الخدمة وانهيار الكفاءة الفنية لوحدات التشغيل والورش

وأضاف إبراهيم أن هذا هو الاستغلال الأمثل للمساعدات الأجنبية ولن يتعدى الأمر سوى قيام هذه اللجنة بإعداد مستندات النشر والتي لم تنتهي من عملها بعد ويتم إرسالها حال انتهائها للبنك الدولي لالنشر طبقا لما يتلام مع مشاكل التشغيل والإدارة في #مصر وان الاستفادة من الخبرة العالمية لن يضيف أي أعباء مالية على المواطنين بل سوف يعود عليهم بالنفع من خلال تحسين مستوى الخدمة

كما أضاف إبراهيم أن إستراتيجية الوزارة في إطار النهوض بمرافق النقل هي الاستعانة بالخبرات العالمية الناجحة في كل مجال فعلى سبيل المثال تسعى وزارة النقل للاستفادة من الخبرة الهولندية المتميزة في مجال النقل النهري وخبرة سنغافورة في مجال النقل البحري وإدارة الموانئ والخبرة البريطانية في مجال النقل الجماعي والسكة الحديد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: