الخميس , سبتمبر 24 2020

د.عزة العلوى تكتب : إحساسك لما أولادك يسيبوا البيت من أجل الجامعة !

 

إحساس صعب جدا لما
أولادك يسيبوا البيت علشان يدخلوا الجامعه وبتبقي بتشوفهم زي الضيوف
أو إنك تسافر علشان شغلك! 
فجأة  تحس بالغربه عن نفسك لأن عيالك دول هما نفسك وبقوا غُرب
وبعاد عنك

إحساس صعب جدا لما تحضن هدومهم وتشمها وتحضن صورهم وتبوسها!
وتقعد تلوم نفسك انك في يوم زعلتهم أو كنت شديد معاهم
إحساس صعب جدا لما يرن جرس التليفون وتلاقي رقمهم ومش تبقي عارف
هما كويسين ولا التليفون ده بعد الشر جايب خبر وحش
!
 يارب احفظ أولادى وأولاد كل من يعيشون هذه التجربة 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: