الأربعاء , مارس 3 2021

تحطم طائرة أمريكية دون طيار في جنوب أفغانستان

قال متحدث باسم سلاح الجو الأمريكي، اليوم الأحد، إن “طائرة أمريكية بدون طيار تحطمت في مهبط للطائرات بجنوب أفغانستان، وذلك بعد أقل من ثلاثة أشهر على تحطم طائرة من نفس الطراز في نوفمبر “.
وبعد أن أنهى الجيش الأمريكي مهمته القتالية في أفغانستان عام 2014 لا يزال يشن ضربات بطائرات بدون طيار وغيرها، لاستهداف من يشتبه بانتمائهم لتنظيمي القاعدة وداعش ودعم القوات الأفغانية التي تقاتل حركة طالبان.
ونفى الكابتن برايان بوشارد من جناح الاستطلاع الجوي رقم 455 في بيان وقوع إصابات في حادث تحطم الطائرة المتطورة طراز ام.كيو-9 ريبر، والتي يصل سعرها إلى 14 مليون دولار في وقت متأخر ليلة أمس السبت، كما نفى حدوث أي أضرار مدنية.
وأضاف “جرى احتواء حادث التحطم في مهبط الطائرات بقندهار. ستحقق سلطات سلاح الجو الأمريكي في سبب الحادث، لكن النيران المعادية لم تلعب دوراً”.
وتلعب الطائرات بدون طيار -التي عادة ما يتحكم فيها عن بعد طيارون من خارج أفغانستان- دوراً كبيراً ومثيراً للجدل في بعض الأحيان في العمليات العسكرية الأمريكية، إذ تقوم بدور طائرات تجسس وتطلق الصواريخ على أشخاص يشتبه بأنهم متطرفون.
وفي نوفمبر(تشرين الثاني) دمرت بالكامل طائرة ريبر أخرى كانت مسلحة بالصواريخ وتقوم بمهمة خارج قندهار، عندما تحطمت على بعد أكثر من 483 كيلومتراً إلى الشمال الشرقي من قاعدة في منطقة جبلية.
ولم يكشف عن سبب تحطم الطائرة الليلة الماضية، لكن الجيش استبعد أن يكون الحادث نجم عن إطلاق النار عليها من الأرض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: