الجمعة , أبريل 16 2021

زياد….قصيده للشاعره رانيا الجوري

زياد

قاسموني وتقاسموني
القوا القرعة
على مداخل جسدي
مزقوني
إمرأة إمرأة بعثروني
اخرجوا كل النساء مني
ولا تصالحوني
بأي وجه أقابل عروبتي
أي الفساتين أرتدي
ليوم محرقتي
ويوم مشنقتي
أي الكلام سأنتقي
أي الوجوه سألتقي
وكيف سيكون
طعم المطر المنهمر
عيون غربتي
قال زياد
تعالي حبيبتي
لن ادخلك
عالم الممنوعات
تعالي وجربي
كيف يكون الهوى
من خلف الشاشات
أنزلي عنك حمالات الصدر
واتركي للخيال
تفاصيل التعبدات
حب من الحرف الأول
دهشة الزمان المتحول
خيانة لا تحتسب
خطيئة لا ترتكب
قال زياد
إن الحب حبيبتي
لا يعرف البعد
ولا المسافات
لا يعرف دينا\”
لا يؤمن
بالتنبؤات
الحب يا حبيبتي
زهرة برية
ترويها الرغبة والشهوات
فتتحدى الحياة
وأنا يا حبيبتي
تعبت التجوال والمفارق
كوني لي
جنوني الأخير
حبي الكبير
واشعلي كل المحارق
أشهد أن لا جنونا\”
أكبر من هذا
وأننا من التخلف
أموات فرادى
كيف تستنشق
عبير صدري زياد
وتلثم شذى جسدي
المذاب
ودولتي كيف تحتلها
وسيوفك كيف تستلها
ما أقربك من هذيانك
وما أبعدك عني
ما أقرب أصابعك
من حرفك
وما أبعدها
عن منامي وفنجاني
قال زياد
ها أنا ألثم
عناب أصابعك
وأشم عبير رغبتك
فيكف يكون
كل هذا خرافات
أنا للصدق
ترعبني الخزعبلات
فتعوذت
من شياطين العشق
والجنيات
وفي ليلة
ناقصة الحضن
تعاركت فيها
مع وسادتي
فسقط حرز الملح والخبز
ماجت بها الأيادي
ما بين
الصدر والبطن
ورفست بقرة هضابي
ضرع حليبي
فلما
ألقى التحية زياد
شهقت حبيبي
أطلقت أصابعي
قصائد شوق
ولهيب
فعبرت بلحظة
المسافات
أوهمت نفسي
بأنها فترة
شتات
وبأني
أعيش اللقاء
الآت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: