أحمد محمد المنصور يكتب …..الخونة و العملاء لا يمكن أن يبنون وطن

– منذ أيام و نحن نتأمل في صمت كامل المشهد الليبي من حولنا و للأسف الشديد لم نرى إلا مزيداً من سفك الدماء و الإقتتال بأسم الدين تارة و بأسم الحفاظ علی المكتسبات الوهمية للنكبة تارة أخرى .

– لا نعلم كيف لجاهل مثل المدعو فتح الله السعيطي الذي أتت به الصدفة لا أكثر بأن يكون في المشهد السياسي الليبي ، لا نعلم كيف ﻷمعة كهذا أن يصول هنا و هناك و يقوم بتقسيم المناصب الوهمية و الإدارات و هو نكرة لم يكن يخرج حتى من القرية التي ولد قبل هذه النكبة اللعينة .

– مجلس رئاسي أحد أعضائه هو فتحي المجبري الذي كان مروج للأفلام الإباحية في فترة من الفترات بالتأكيد هو مجلس خالي من القيم و الأخلاق و الآداب و بعيد كل البعد عن الوطنية و الوطن .

– صراع الأمس في حلبة ثيران ما يسمی مجلس النواب بين القطراني و السعيطي هو في حقيقة الأمر ليس من أجل الوطنية و لا الوطن ، كل ما في الأمر أن الأسير حفتر قام بالضحك علی السعيطي عندما أوهمه ﻷكثر من ست أشهر بأنه سيكون مرشحه للمجلس الرئاسي و عندما قابل كوبلر حفتر للمرة الأولى قام بإعطائه أسم القطراني ك مرشح له كون القطراني شريك أبناء حفتر في بعض الصفقات المشبوهة و طبعاً ذهب السعيطي للصخيرات يوم توقيع الإتفاق ليصدم الصدمة الكبرى و من هنا بدئت حرب التلاسن بينهم .

– عقيلة و بوسهمين ، وصل هؤلاء الخونة لقناعة أنهم يجب أن لا يخرجوا من المشهد و لهذا عقدوا إتفاق ما يسمى الحوار الليبي الليبي لكي يحتفظ كل منهم بامتيازات لامحدودة ﻷطول فترة ممكنة و لهذا سيحاولون بجهد أيمانهم أن يحل مجلس السلجوقي السراج .

– خليفة فارينا ، عذراً نقصد خليفة حفتر يحرث في البحر لا أكثر ، فلم و لن يحقق شيء علی الأرض في معركة بنغازي ﻷسباب عديدة أهمها ، التخطيط السيء و التخاذل و التآمر من بعض أمري المحاور ، بالإضافة لجهله لحقيقة ما يدور من حوله فهو حبيس مكتب عاجي و محاط بمجموعة من أشباه العسكريين الذين لم و لن ينجحوا إلا في السرقة و تزوير الحقائق و زيادة تدمير المدن الليبية .

– علی الشعب أن يقول كلمته و أن يخرج ليقلب الطاولة على هؤلاء السفهاء فقد تجاوزوا كل حدود العقل و المنطق و لعل جلسة ما يسمى البرلمان يوم أمس خير دليل على أن هؤلاء الحقراء لا يمكن أن يبنون دولة و علی جماهير طبرق أن تقول كلمتها و تقف موقف تاريخي في وجه هؤلاء الأنجاس .

– مالم تتحرك الجماهير و تخرج للشارع و تقول كلمتها فأنتم إلی قاع الجحيم لا محال فهؤلاء الخونة و العملاء لم و لن يبنون دولة .

إلی الأمام يا أحرار طبرق و نحن في إنتظار إنتفاضة طرد العملاء …..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: