الأحد , أغسطس 1 2021

إلى نجمةٍ عالية…قصيده للشاعر رفعت بدران

إلى نجمةٍ عالية

باسمِكِ باسْمِ الحبّ…. يا غاليَهْ
أبدأُ…… في نشيدِ أنشادِيَهْ
وباسْمِ عينٍ…….. تيّمتْني ولمْ
ينجُ فؤادي من هوى الثانيَهْ
أكتبُ……. يا حبيبتي من دمي
ومن.. شعاعِ روحيَ الحانِيَهْ
باسمِكِ يا حبيبتي….. باسْمِ ما
ينثرُهُ الحبُّ……. على بابيَهْ
من وردِ خدينِ……… ومن فُلّةٍ
في شفةٍ رائحةٍ……. غاديَهْ
من فضّةِ الجبينِ……. من ليلكٍ
يزهو على.. وجْناتِكِ الزاهيَهْ
من شعرِكِ الذي….. تدلّى كما
نَثْر النوافيرِ.. على الساقيَهْ
من ضوئكِ الذي تجلّى كأذيالِ..
الطواويسِ…. على الداجيَهْ
يا طفلةً…….. تنامُ في مهدها
كزهرةِ اللوتْسِ.. على الآنيَهْ
يا وردةً…… تندى على غصنها
كغيمةِ العطرِ… على الرابيَهْ
يا أجملَ الأنغامِ…… يا همسةً
رتّلَها اللهُ……… على باليَهْ
يا سَفَرَ الأحلام… في خاطري
يا رَجْفةَ اللحنِ على القافيَهْ
يا أعذب الأسماءِ.. في دفتري
ورَفّةَ الوجدِ……… بأهدابيَهْ
يا رحلةَ الخيالِ…. في أحرفي
وشَرْدةَ العشقِ….. بأجفانيَهْ
يصبو إليكِ القلبُ شوقاً… كما
تصبو إلى اللهِ الرؤى الخافيَهْ
وأنتِ…… ما أنتِ سوى بسمةّ
من السماءِ الحلوةِ الباكيَهْ…
ترعى نجومُ الأفقِ عشبَ الفضا
في الليلةِ القَمْراءِ.. والساجيَهْ
وصوتُكِ النايُ……….. وأنّاتُهُ
وأنتِ في الليلِ…. لها راعيَهْ
وتلكَ تغفو.. تحت سفحِ الدجى
ونجمتي…. عاليةٌ….. عاليَهْ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: