الثلاثاء , يوليو 27 2021

خلود محمد تكتب ….الإجراءات التي اتخذتها وزارة الداخلية في حادث منطقة الدرب الأحمر،

الإجراءات التي اتخذتها وزارة الداخلية في حادث منطقة الدرب الأحمر، قائلة “الداخلية لازم تستنى المصيبة.. ولازم تستنى الرئيس يتكلم”.

أن هذه ليست المرة الأولى التي تتعامل فيها الداخلية مع الأحداث بناءً على تعليمات من رئيس الجمهورية، لافتة إلى أن ذلك الأمر تكرر قبل ذلك في حادث مقتل شيماء الصباغ، حيث تعاملت بطريقة سريعة بعد تعليمات الرئيس بسرعة الانتهاء من التحقيقات.

أن المشهد الذي شاهدناه جميعًا أول أمس في منطقة الدرب الأحمر، مقلق للغاية ودليل واضح على غياب العقل السياسي وغياب العدالة الناجزة.

من يقوم بربط مشهد الدرب الأحمر بالمشاهد السابقة والتي كانت شبيهة بهذا الحادث، يتيقن بأن هناك شئ خاطئ”.

وواصلت: “في حقيقة الأمر المواطنين لديهم شعور بغياب العدالة، وفي حالة استمرار ذلك الشعور سيؤدي بنا إلى طريق واحد فقط وهو أن كل مواطن سيأخذ حقه بذراعه وذلك سيؤدي بدوره إلى الفوضى العارمة.
تهاجم الداخلية: لازم تستنوا الرئيس يتكلم بعد كل مصيبة؟
إن اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي بوزير الداخلية، اللواء مجدي عبد الغفار، بعد واقعة “الدرب الأحمر”، يؤكد أن هناك مشكلة كبيرة في الوزارة، وأن ما حدث ليست واقعة فردية.

عندنا مشكلة كبيرة من قبل 25 يناير، ومحدش فاضي من يوم الثورة لحد دلوقتي يتعامل مع الجهاز اللي بيحميه، ومش عايزين فجأة نلقى 100 ألف واحد واقفين في ميدان التحرير من جهاز الشرطة”.

“حادثة الدرب الأحمر عبارة عن قمة الافتراء، ودي مش حوادث فردية، إحنا عندنا مشكلة في الجهاز، وهيفضل في معاملة سيئة داخل الأقسام، وأمناء الشرطة الفاسدين لسه هيفتروا على المواطنين، إنت عندك مشكلة حقيقة، والناس مش هتصبر كتير”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: