السبت , فبراير 27 2021

جنحة المخلب….قصيده للشاعره بشرى البشوات

جنحة المخلب

في الأربعين سأسمي الأشياء بألوانها
كأن تخمش أظافري القصيرة ظل البحيرة
تهرم العصافير معي
يدور السياح في باحة وقتي
يلقون بقبعاتهم وأرجلهم المتعبة
فهم يشيخون مثلي
في الأربعين
سأحمل جنحتي تحت إبطي
قليل من الغثيان في هذا الليل
لا يشطب تاريخ السمكة من البحر
أمد أصابعي خارج الغطاء
أقشر العتمة بمخلب عصفور
أرفو جوارب هذا الصقيع
وكلما انتهت عقدة
مزق المخلب خيطي فأعيد الكرة
**
في الأربعين
سأحدثك عن الشوق
أفتش عن ركبتك في الظلام فأجدها
الشوق لا يصلح إلا للساعات المتأخرة
كيلا تدوس بأصابعك رجفتي
ولا تنتبه إلى شعرة بيضاء في مفرق رأسي
حين يغلق الباب الخطأ الذي سقط مزلاجه
أن أحمل الطين عنك إلى شق في الجدار
لتنبت خضرتي
هو أن أقضم خلفك الليل
حين تمسح بقاياه عن فمي

**
في الأربعين

سأطرد الغزالة الخائفة من ورد قميصي
وأنام على شهوات تفوح أول الليل حتى آخر القلب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: