الأربعاء , ديسمبر 2 2020

إملأني …..قصيده للشاعره سولافه بلال

إملأني 
بغير ما اعتاد عليه صدرك
خلل سكران 
يخلع بذّته العسكرية
يحور في مكعباتي السكّر 
أستلقي فيه هناك
بلا حراك
سريان مترنّح 
زورق يبتكر سدّ
في إنغماس أنامل ومقل
أتكاثفُ في بضع سنتمترات
إثمك وعذابك
أمقتُ على مهل
ثائراتك الناعمات
تطّفلها عند زوايا فمك
سرحانها المبيد
كثرثرة هّمها الوحيد
تدوين الجديد 
في فسحتها السادّية
باعوجاج متعمّد 
يقتفي بعثرتي
كلّما أطلت النظر اليها
تمادت في تحيتّها
وتكوّر عنفها تحت أصابعي
بتناغم وسحر 
مواصلة انكبابها
فتنة
يزيد من قشعريرة إقتحاماتي 
هروب نسيمها بأزراري 
يتنفس بحر
أسفل وادي
يمرغ عليّ الماء
محاولاً إقناع الهواء
استدعاء رشفات همسك 
على سمر ليلتين
تهذّب فيّ السكينة
بحشو تأرجح في جوفي
يحرّف سماء ثانية 
وثالثة
عن مسارها
ترنّح توازن طبيعة
في إستراق قبلة
تأتي بنفسها لتردم فمك 
تُطيلُ في نقاش
ما تبقى ليناقش لاحقاً 
كضوابط اتفاقنا على بحيرة
وشياطيني
التي لا تصفّد
مثلاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: