الجمعة , نوفمبر 27 2020

أعرني خطوتك لأعبرني……قصيده للشاعره غاده عزيز

أعرني خطوتك لأعبرني
ففي كل مرة حنيني هادر
وروحي مقعد شاغر لظنوني 
ودعني أرتب من الوسائد قصيدة
لأرى كل عاصفة عناق……
أنا المغادرة ” بهشاشة وطن “
بالأرجوان المعتل دهشة
بشجرة عتيقة من رماد الكنائس
حيث الخيالات ملونة 
والحنان لعنة مشبوهة
ً لا غرابة أعمق من احتمالاتي ً
أن ينتهي الزمان كخشبة الخلاص
و تجثو أصابع القمر في حزمة الحطب….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: