الجمعة , نوفمبر 27 2020

ناصر عبدالمنعم: المهرجان القومي حقق حلم المسرحيين

منذ إطلاقه عام 2006، قدم المهرجان القومي للمسرح المصري صورة بأنورامية للمشهد المسرحي المصري، تطورت بمرور الأعوام وتوالي الدورات ليصل إلي واحدة من أهم محطاته هذا العام في دورة “نور الشريف” تأتي الأهمية كما يقول رئيس المهرجان المخرج ناصر عبدالمنعم لأن حلم المسرحيين عندما طالبو بالمهرجان كان لتمثيل كل أنماط الإنتاج، وكل فئات المبدعين بشكل متساو، وفي عدالة تامة. 

ويضيف: هذا الحلم عبرت عنه لائحة المهرجان التي نصت علي مشاركة عروض تمثل كل فئة ونمط إنتاجي لكن الأمر لم يتحقق بشكل كامل إلا هذا العام.

ويتابع: لأسباب عديدة منها عدم وجود إنتاج، غابت بعض الفئات مثل المجتمع المدني مثلا، عن دورات القومي السابقة، كما غابت بعض المحافظات، أو المناطق أما هذا العام فيمكننا القول بارتياح شديد أن مصر بالكامل موجودة وممثلة في المهرجان القومي.
ويتوقف للحظة قبل أن يواصل: كل الفئات، الطلاب، العمال، الهواة، المستقلين، المحترفين، مسرح الثقافة الجماهيرية، منظمات المجتمع المدني، وكل جغرافية مصر من شلاتين في أقصي الجنوب لمطروح شمالا ، كل ممارسي المسرح بلا استثناء موجودين في المهرجان القومي هذا العام وبدا ناصر سعيدا وهو يتابع: اليوم فقط يمكننا أن نقول أن المهرجان “قومي” بالفعل، لا يغيب عنه فئة أو اتجاه أو تيار، أو نمط إنتاجي، وهو ما حلمنا به يوما كمسرحيين، وطالبنا به وأثمرت المطالبة عن إطلاق المهرجان، بينما أثمر الدأب عن تطوره ووصوله لهذه النقطة. واستطرد: لا أخفي سعادتي بوجه خاص بمشاركة فرقة شلاتين، ومؤسسة الأهرام الصحفية وفندق انتركونتيننتال سيتي ستارز، وكل هذا الثراء والتنوع في عروض المهرجان، وأتمنى أن يتواصل تطور المهرجان ونموه ليظل تعبيرا كاملا عن الحركة المسرحية في مصر، التي يعود تاريخها لأكثر من مائة عام، ومن أجل المسرح ضحي الكثيرون بأعمارهم وبذلوا الفكر والجهد، لنصل إلي ما نحن عليه اليوم وختم قائلا: نجاح المهرجان في التعبير عن كل هذه التجاهات، وتمثيله لكل شبر في مصر أحد أسباب الإقبال الجماهيري غير المسبوق علي عروضه، فالناس تري نفسها فيما يقدمه المبدعون علي خشبات المسارح، وهذا دليل جديد علي أن الجمهور يحب المسرح ويقبل عليه بشرط أن يكون إبداعا حقيقيا وتعبيرا صادقا عن المجتمع وقضاياه وهمومه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: