الجمعة , فبراير 26 2021

الجزائر: الإعدام في حق إرهابيين بجنوب البلاد

أدانت محكمة جزائرية، الأحد، إرهابيان جزائريان من تنظيم حركة تحرير أزواد في مالي، بالإعدام بسبب تورطهما في عمليات قتل راح ضحيتها عون من الجمارك الجزائرية بمنطقة تين زاواتين بولاية تمنراست سنة 2011.

وحسب ملابسات القضية التي عاشتها محكمة الجنايات بمجلس قضاء مدينة ورقلة جنوب البلاد, فإن المتهمان الرئيسيان (أ. أ.أ 23 سنة) و (م . أ. م 33 سنة) وهما شخصان ينحدران من الجنوب الجزائري قد تورطا في جناية القتل العمد والإنخراط في جماعة إرهابية مسلحة, قد تم توقيفهما شهر ماي من سنة 2012 من طرف مصالح الدرك الوطني التابعة لولاية تمنراست, حيث كانا على متن سيارة رباعية الدفع وبحوزتهما أسلحة نارية, قبل أن تبين التحقيقات الأمنية أن السلاح الناري الذي عثر عليه لدى هذين المتهمين هو نفسه الذي أستعمل في إعتدائين إرهابيين، الأول ضد دورية الجمارك الجزائرية بمنطقة تين زاواتين بولاية تمنراست بتاريخ 17 ديسمبر من سنة 2011  والذي تسبب في مقتل أحد أعوان الجمارك, والثاني في نفس السنة ضذ سيارة إسعاف تحمل أدوية تابعة للقطاع الصحي لتين زاواتين.

وجاء النطق بحكم الإعدام في حق هذين المتهمين من طرف محكمة الجنايات بمجلس قضاء مدينة ورقلة, متوقعا حسب تقارير قضائية، وهذا بالنظر الى فظاعة الجرائم التي إرتكباها، إضافة إلى إعترافهما بالجرائم المنسوبة إليهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: