الخميس , نوفمبر 26 2020

إشهار محكمة العدل الإعلامية لأول مرة لحل النزاعات بين القنوات

قام الإذاعي أحمد
نور رئيس اتحادي الإعلاميين والمبدعين العرب بتسجيل وإشهار محكمة العدل الإعلامية كأول
محكمة متخصصة فقط في قضايا الإعلام تعمل من خلال القوانين الإجرائية والجنائية وكذلك
المواثيق الإعلامية لمجابهة أي خلاف حول أي برامج أو قنوات أو وسائل إعلامية.

وقال أحمد نور
مؤسس وصاحب فكرة تأسيس محكمة العدل الإعلامية إن المحكمة ستختص في حل النزاعات الإعلامية
التي تنشأ بين الإعلاميين والجمهور أو الإعلاميين وأنفسهم أو الإعلاميين والجهات الإعلامية،
وستتكون هذه المحكمة من قضاه فعليين وأيضا مستشارين إعلاميين ليكونوا عونا إعلاميا
للقاضي القانوني كبيت خبرة وصاحب رأي.

وأوضح أنه سيكون
هناك مقر عام للمحكمة والتي تمثل الأمانة العامة وفروعا في كل دولة عربية وتطبق لوائح
وقوانين ثابته في كل الدول أعضاء المحكمة،والتي سيتفق عليها أنفا بعد الاتفاق على الانضمام
فيها.

وأضاف أنه نظرا
لأن الأمر يحتاج إلى تضافر الجهود فكان لزاما علينا أيضا أن نتعاون مع كافة الجهات
المعنية بالإعلام والتي لها صبغة قانونية فعلية على أرض الواقع،لذلك فقد تم عمل بروتوكول
تعاون مع اتحاد الإعلاميات العرب الذي ترأسه الإعلامية المصرية أسماء حبشي.

وأثنت أسماء حبشي
رئيس اتحادي الإعلاميات العرب والأفارقة على فكرة محكمة العدل الإعلامية،مؤكدة أنها
تجبر أي إعلامي حقيقي أن يتكاتف معها من أجل تحقيق أهدافها وخصوصا أن هناك العديد من
الأهداف الخاصة باتحاد الإعلاميات العرب مما يتفق مع المباديء العامة لمحكمة العدل
الإعلامية،ونحن نأمل في أن تتولى الجامعة العربية متمثلة في مجلس وزراء الإعلام العرب
بالتوقيع على إنشاء هذه المحكمة والانضمام إليها والعمل على إنجاح ما تهدف إليه،وذلك
لصالح الأمة العربية كلها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: