التوصل لاتفاق لوقف القتال في سوريا

قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يوم الأحد إنه توصل لاتفاق مؤقت مع نظيره الروسي سيرجي لافروف على شروط لوقف القتال في سوريا وإن الجانبين باتا أقرب من أي وقت مضى إلى التوصل لوقف لإطلاق النار.

ولكنه أشار إلى أن بعض القضايا لا تزال دون حل وأنه لا يتوقع أي تغيير فوري على الأرض.

واستمر العنف مستعرا في سوريا يوم الأحد. ووقعت عدة تفجيرات في حي السيدة زينب بجنوب دمشق. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن التفجيرات أسفرت عن مقتل 87 شخصا على الأقل. وفي حمص وقع تفجير مزدوج بسيارتين ملغومتين مما أسفر عن مقتل 59 شخصا على الأقل يوم الاحد.

وأدت الضربات الجوية التي تشنها روسيا منذ سبتمبر أيلول ضد المعارضين الذين يقاتلون قوات الرئيس بشار الأسد إلى زيادة المعاناة والدمار في سوريا حيث أدت الحرب الأهلية المستمرة منذ خمسة أعوام إلى مقتل أكثر من ربع مليون شخص.

وذكر الرئيس السوري بشار الأسد يوم السبت أنه مستعد لوقف إطلاق النار لإنهاء الحرب المستمرة منذ خمس سنوات بشرط ألا يستغل “الإرهابيون” وقف القتال لصالحهم وأن توقف الدول التي تساند مقاتلي المعارضة دعمها لهم.

وكانت المعارضة السورية قد وافقت على “إمكانية” التوصل لهدنة مؤقتة بشرط توفر ضمانات على أن يوقف حلفاء دمشق بما في ذلك روسيا إطلاق النار إلى جانب رفع الحصار عن المناطق المحاصرة وتوصيل المساعدات إلى كل أنحاء سوريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: