الأحد , فبراير 28 2021

اختفاء «الدولار» من السوق السوداء

 أدت الإجراءات الرقابية التي وضعها البنك المركزي، على شركات الصرافة إلى اختفاء الدولار من السوقالسوداء.

 كان البنك المركزى أغلق ثلاث شركات صرافة لتورطها في أعمال غير قانونية، وهدد شركات الصرافة بإغلاق مقراتها في حال تورطها في أعمال غير قانونية.

 وقال مصدر مصرفي، إن شركات الأدوية أرسلت العديد من الشكاوى للبنك المركزي بسبب نقص الدولار؛ ما يعيق عملية الاستيراد، خاصة أن هناك أدوية جماهيرية تخص قاعدة كبيرة من المواطنين.

 وأضاف المصدر أن شركات الأدوية قالت في خطاباتها إن هناك نقصًا شديدًا من الأدوية؛ ما ينذر بخطر علىالمصريين، وطالبوا بتوفير العملة لاستيراد الأدوية المهمة.

 وأوضح أن “المركزي” أصدر تعليمات للبنوك بتوفير الدولار لبعض شركات الأدوية لاستيراد احتياجاتها من الخارج في إطار حرص البنك على الصالح العام.

 وضربت البلاد في الفترة الأخيرة أزمة دولارية كبيرة، وارتفع سعر العملة الصعبة بالسوق السوداء إلى مستويات قياسية، وسجل الدولار نحو 915 قرشًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: