السبت , أكتوبر 31 2020

الصين تشارك تونس في احتفالات “صفاقس عاصمة الثقافة العربية 2016”

أعلن المستشار الثقافي بالسفارة الصينية بتونس، “شان سو وان”، اليوم  مساهمة بلاده في احتفالات تظاهرة “صفاقس عاصمة للثقافة العربية 2016”. 

وفي تصريح  على هامش ندوة صحفية نظمت اليوم بمدينة صفاقس (جنوب) للإعلان عن مساهمة الصين في احتفالات صفاقس عاصمة للثقافة العربية، قال “شان سو وان”، إنه يرحب “بالتعاون الثقافي بين تونس وبلاده”. 
واعتبر أن “الثقافة المشتركة ستتغلب على تباعد المسافات بين البلدين وستشكل منصة جديدة للتفاعل والصداقة المتبادلة”. 

وأضاف: “أنا سعيد بزيارة الوفد الصيني إلى محافظة صفاقس لتقديم عروض فرجوية (استعراضية) وموسيقية ومعرض للتعريف بالتراث الصيني”. 

واستطرد قائلا: “هناك شخصيات ثقافية هامة جدا في الوفد (الصيني) الذي قدم إلى تونس”، دون مزيد من التفاصيل عن تلك الشخصيات. 

و أكد سو وان انه “من خلال تلاقي الحضارات المختلفة و التفاعل فيما بينها بواسطة الثقافة يصبح بالإمكان تجاوز كل العقبات التي من شأنها ان تهدد الإنسانية جمعاء و على رأسها الإرهاب”. 

وتمّ خلال الندوة الصحفية الإعلان عن برمجة الأسبوع الثقافي الصيني الذي يشارك فيه 90 مشاركا و10 صحفيين، ليكون بذلك أكبر وفد ثقافي من الصين يزور بلدا عربيا، بحسب تصريحات صحفية للوفد الصيني. 

وينطلق الأسبوع الثقافي الصيني من 3 إلى 6 أغسطس/آب الجاري، بتنظيم عدد من العروض الفرجوية والموسيقية داخل محافظة صفاقس.
من جانبها قالت المنسقة العامة للهيئة التنفيذية للتظاهرة هدى الكشو، لمراسل الأناضول: “طرحت العديد من التساؤلات بخصوص تواجد الصين في تظاهرة ثقافية عربية ونحن هنا نجيب بالقول، أن هذا يؤكد انفتاح صفاقس على العالم بأسره ومدها لجسور التواصل الثقافي”. 

 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: