الثلاثاء , نوفمبر 24 2020

الجمارك تحسم أزمة تفتيش موظفي المطار مع الأمن

 كشف مصدر بارز بمصلحة الجمارك المصرية، عن حسم حالة الخلاف الموجودة علي عمليات تفتيش موظفو الجمارك بالمطارات و الموانئ من قبل رجال الأمن.

وقال المصدر إن المصلحة تلقت خطابا من قطاع أمن المنافذ برقم 2699 بتاريخ 17 يونيو الماضي، والمتعلق بعقد اجتماع بين قيادات ” الجمارك” و الشرطة لوضع قواعد لتفتيش العاملين بالمطارات والخروج بتوصيات وتعليمات من بينها أن جميع العاملين بالمطار علي اختلاف درجاتهم خاصعون للتفتيش بداخدون استثنااء بما في ذلك موظفي الجمارك، مع تخصيص باب أو أكثر لدخولهم وتمرير ما يحملونه علي أجهزة الفحص بالأشعة.

وذكر المصدر أنه بناء علي التوصيات، فإنه في حالة استمرار صدور صافرة من جهاز الفحص حال ترك شيئ معدني داخل ملابسه، فإنه يتم تفتيش موظف الجمرك بمعرفة مأمور أمن جمركي ” مع تواجد أفراد من الشرطة علي الأبواب للتأكد من عدم وجود ماد ممنوعة أو خطرة، مع العلم ان افراد الأمن الجمركي يخضعون للإشراف الفني من جهاز الأمن القومي.

وأضاف المصدر أنه في حال عدم صدور أي صافرة من جهاز الفحص فإن تلكوف يمر بدون أي اجراءات اخري.

وأوضح المصدر انه طبقا للتوصيات فإن عقب دخول موظف الجمرك للدائرة الجمركية فإن له الحق في اتلحرك داخل حدود التصريح الصادر له بممارسة عمله في الدائرة الجمركية المخصص لها به قانونا، مشددا علي اتخاذ كافة التدابير والاحتياطات والاجراءات الأمنية اللازمة بحيث تكون كل جهة بحسب اختصاصها في اكار التنسيق مع اكافة الجهات المعنية.

وشدد المصدر ان التوصيات وضعت مستويات قيادية واشرافية لوضع خطط تأمين ميداني بما لا يؤدي ما يخل باستقرار وامن البلاد بالتعاون مع الجهات المعنية.

وشهدت مصلحة الجمارك المصرية خلال الشهور الماضية سخطا بعدد من المطارات علي مستوي مدن (شرم الشيخ، برج العرب، الاقصر، الغردقة)، تفتيش موظفو الجمارك ذاتيا من رجال الامن مما اثار استياءهم، نظرا لطبيعة عملهم بالدائرة الجمركية وخضوع الأمن لسلطة الجمارك في اطار المطار خصوصا وان الخدمات الامنية بالمطار تعد خدمات معاونة للجمارك بموجب نظام العمل الجمركى، إلا ان حادث استهداف طائرة ركاب روسية بسيناء خلال مارس الماضي، تسبب في احكام الرقابة علي المنافذ والمطارات منعا لحدوث اي اعمال ارهابية محتملة لتقوم الجهات الأمنية بتفتيش المسافرين وجميع الموظفين بالمطارات بما في ذلك كبار موظفو الدولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: