السبت , نوفمبر 28 2020

مِن سِفرِ المُعدَمين…قصيده للشاعر محمد شودب

مِن سِفرِ المُعدَمين

….

رَفَعُوكَ فَوقَ ظُهورِهِم ..

وتَقَاتَلُوا

وتَنَاسَلُوا شَجَنًا

على إِيقَاعِكْ
.
وَصَلُوا لأَرضِ المُنْتَهَى..
فِي لَحظَةٍ
وبَنوا جُسُورَ الدَّربِ
مِن أَضْلاعِكْ
.
سَقَطُوا بأَحْضَانِ السَّماءِ
تَهَجَّؤُوا نَصَّ المَصِيرِ
وأزَهْدُوا بِودَاعِكْ
.
تَركُوكَ مَنْسِيَّاً ..
هُناكَ وأَسْرَعُوا 
بِبِطَائِهِم…
كَيْ يُبْطِئُوا بِسِراعِكْ
.
أَلْقَوكَ فِي جُبِّ الضَّياعِ
وذِئبُهُم زَيْفٌ
وقَدْ ثَقَبُوا السَّما
بِخِدَاعِكْ
.
حَسِبوكَ قُبَّرَةً
أَضَاعَتْ عُشَّهَا
وضَياعُ هَذا الكَونِ
خَلفَ ضَياعِكْ
.
نَقَلوكَ طُوفَانًا
وتَنُّورًا وقَدْ فَارَ الوعِيْدُ
فأَذْعَنُوا لِشِرَاعِكْ
.
مِنْ خُبزِ أُمِّكَ
مِنْ حَنَانِ قَصِيدَةٍ
تَقْسُو عَلَى النَّهدَينِ فِي إِرْضَاعِكْ
.
.
إِهْدَأْ ..
ولو جَارُوا عَليْكَ فِإِنَّهم
كَالمُعْتِمِينَ مَسِيْرُهُم لِشُعَاعِكْ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: