الثلاثاء , نوفمبر 24 2020

كحناجر تنزف من إبادة الأغنية…..قصيده للشاعره أيه القاضي

كحناجر تنزف من إبادة الأغنية
أرفع وجه البنفسج عن عتبات الذبول 
أحمل عن الخطوة مشانق الذاكرة
وأعلم جيدا أن الريح ستعود بأنقاض النهار
حبلى بانهزاماتنا الآتية

ليس أكثر من جدار
يواري عري الصرخة
كضوء ينكسر في الماء
و رئة تتسع لغبار أحلامنا 
حيث يكتمنا الغروب
بإمكاني سفح المعذرة 
وفغر كل لغات النسيان 
إلا أنني أكثر هشاشة
من مكابدة ليل أعمى
الكلمة تفرغ أيضا 
كالهواء الذي ينهبه التراب
كالرحم الذي لم يعد يلد أنبياء
كالشتاء الذي سيعود يوما ما وحيدا 
وكالمغفرة التي لن تكون 
حين يرجمني المطر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: