الإثنين , نوفمبر 30 2020

حُبكَ ابتسامةٌ ساخرة …..قصيده للشاعره ندي الشيخ سليمان

حُبكَ ابتسامةٌ ساخرة 
في وجه عالمٍ قبيح
بتُّ لا أشبه العلقم
أتغير
نعم أتغير
القمح يموت إن لبثَ في السنابلِ أكثر
رغيفُ الشمس أنضج
ستارةُ بيت الفقير
و الغيم نشوانٌ يصعد

شرارة أحرَقتِ الكون
و بعد الرماد بعثٌ عظيم

بتُّ لا أبكي و أنا أهوي كحبة مطرٍ من ضلعِ الغيم
صراخك الناسف لأعمدة السماء
ترياق هلعي
عَصَمتَ في عينيكَ لآلئي
كَوّمتَ قلبكَ كوسادةٍ كشميرية تحمل وجع رأسي
لتعود لي براءتي

أعدني مراتٍ و مرات
افهمني
أنا لست أنا
أتغير بمرورك بي
كما وجه الأرض .. !!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: