الإثنين , نوفمبر 30 2020

يا سيّدي……مقطع شعري للشاعره كليمانس دلا

يا سيّدي

“صمتكَ كان خذلاني الأول”
فصار قلبي مقبرة جماعيّة لكلّ الأسئلة الشّرسة والطّيبة
اليوم،
مجبرةً أنقّب فيها
أنت لا تُجيب ،
أمي تطهو لإخوتي أحلامهم على نار الخوف
كلّ من مررت بهم طمعاً بجواب واحد
ناموا في صمتهم قريري الوجع

يا سيّد
أنا مُطالبةٌ بإجابةٍ واحدةٍ كي أُنقذ إخوتي من الموت

-لا جواب- .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: