الأربعاء , نوفمبر 25 2020

زعيم القوميين يلبي دعوة أردوغان للمشاركة الأحد في “تجمع الديمقراطية”

أعلن “دولت باهجه لي”، رئيس حزب “الحركة القومية” المعارض، ثاني أكبر أحزاب المعارضة، أنه سيشارك في الحشد الجماهيري، الذي يحمل عنوان “الشهداء والديمقراطية”، وسينطلق تحت رعاية الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في 7 أغسطس/آب الجاري في مدينة إسطنبول.

وأفاد مراسل ، اليوم الأربعاء، بأن “باهجه لي” سيلبي دعوة أردوغان، وسيلقي كلمة امام المواطنين المشاركين في تجمع “الشهداء والديمقراطية، المقرر الأحد القادم، في ميدان “يني قابي” بإسطنبول.

ودعا أردوغان، في وقت سابق، كلا من رئيس حزب “الشعب الجمهوري”، أكبر أحزاب المعارضة، كمال قليجدار أوغلو، ورئيس حزب “الحركة القومية”، للمشاركة في تجمع الشهداء والديمقرطية، الذي سينطلق الأحد القادم في اسطنبول.

وقال باهجه لي في تغريدة على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “سأكون مع الجماهير في يني قابي الأحد القادم، وسيكون تجمع الشهداء والديمقراطية خير ختام لتظاهرات (صون الديمقراطية)، وسنرسل من خلاله رسائل ثقة وطمأنينة للأصدقاء، وأخرى مخيفة للأعداء”.

من جانبه، أعلن حزب الشعب الجمهوري، في وقت سابق، أن رئيس الحزب كمال قليجدار أوغلو لن يشارك شخصيا في التجمع، لكنه سيرسل وفدا من الحزب للمشاركة بدلا منه.

وتبنَى الحزبان المعارضان، مواقف سريعة مناهضة، لمحاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت في 15 يوليو/تموز الماضي، وفي 25 من الشهر ذاته اجتمع أردوغان بزعيمي الحزبين في المجمع الرئاسي؛ لمناقشة محاولة الانقلاب الفاشلة والمرحلة التي أعقبتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: