السبت , أكتوبر 31 2020

هاني مباشر يكتب …..”فتنة” بيع الجنسية المصرية

– البداية..
كانت منذ نحو عام..
و على يد “نجيب ساويرس” و عرضها من خلال مقاله..

في جريدة ( الأخبار ) بتاريخ 11 أبريل 2015..
بعنوان (كيف تحقق الحكومة عشرات المليارات بعشرة قرارات)..

حيث قال نصا في البند العاشر..
( مناقشة بعض الأفكار المثيرة للجدل والتي قد لا يوافق عليها الكثيرون و لكنها مطبقة في أكثر دول أوروبا تقدما مثل إصدار عدد محدود من الجوازات و إعطاء الجنسية بمقابل عال فألف جواز في مليون دولار بمليار )..

و قتها تعامل المطلعين على مقالات ساويرس..
و التي لا تخلوا من الخباثة على أنها أفكار لحظة “مزاج” و أنه وقت كتابتها كانت “الدماغ” متكلفة و مرت الفكرة مرور الكرام و لم يهتم بها أحد و إن كانت تعرض في منتدى هنا أو جلسة خاصة هناك..

مر العام على مقالة ( ساويرس )..
حتى وجدنا أحد أعضاء مجلس النواب و يدعى..
( دكتور مهندس محمود عطية “حزب الوفد”-دائرة شبرا الخيمة أول )
و بدلا من أن يتفرغ لحل مشاكل شبرا الخيمة التي أول لها من آخر..
إذ به يتقدم بمشروع قانون..
( منح الإقامة للأجانب ومن ثم إعطائهم الجنسية المصرية..
مقابل ودائع مالية توضع بالبنوك المصرية )..
و لم يكتفي النائب بفكرته “الجهنمية”..
بل قام عدد من زملائه ( النواب) بدعم مشروع قانونه (السخيف)
أي أنهم جلسوا فيما بينهم و راقت لهم الفكرة ليوافقوا على المقترح
إلا أن بعض العقلاء -و رغم قلتهم إلا أنهم قتلوا الفكرة-..
و إعتبروا فكرة المشروع ما هي إلا عبارة عبث سياسي صبياني..
و ليت الأمر توقف عند هذا الحد..
فالنائب الموقر صاحب الإقتراح و بإصرار عجيب..
و كأن الأمر بالنسبة له قضية حياة أو موت..
تقدم بإقتراح آخر بوضع بند ضمن قانون الإستثمار..
( يسمح بمنح الإقامة للمستثمرين إقامة إستثمارية مؤقتية بغرض إثبات جدية العمل و ضخ و ديعة مالية تؤمن عملهم بالبنوك المصرية..و من ثم تقدمهم لطلب للحصول على الجنسية المصرية من خلال الخضوع للبحث الحكومي والأمني والتنازل عن وديعتهم )..
بل و أخذ يدور و يلف في ستديوهات القنوات الفضائية يروج لفكرته
المثير للسخرية..
أن مندوب الحكومة في جلسات مناقشة القانون..
سجل الإقتراح بشكل روتيني شأنه شأن بقية الإقتراحات..
و بشكل روتيني تحولت الإقتراحات للجان التشريعات لفحصها..
لمعرفة مدى ملائمتها دستوريا و قانونيا من حيث المبدأ..
للموافقة على إدراجها في المناقشة..
و لإن كل الخطوط بين الأجهزة مقطوعة..
و الكل يعمل بنظرية الجزر المنعزلة..
لم يتم إطلاع أي ممن يهمهم الأمر بهذه المقترحات..
و مع لف و دوران ( الأخ النائب )..
على ستديوهات القنوات الفضائية ليروج لفكرته المثيرة للسخرية..
و مع بطأ ردود الأفعال الرسمية مع كل أزمة..
كبرت كرة الثلج و تحولت إلى كرة نار..
خاصة و أن قمة العبث وصلت ذروتها..
بإعلان مجلس النواب بأن الحكومة هي مقدمة المقترح..
و مع سكوت المتحدث الرسمي للحكومة و مستشاري رئيس الوزراء..
لم يعد يعرف أحد مصدر القانون الحكومة أم مجلس النواب..
أزمة تسبب فيها..
واحد من نواب ( مجلس ) كل يوم يثبت أنه الأسوء..
و مستشاري رئيس مجلس وزراء لا نعرف ماذا يفعلون..
و منحوا الفرصة على طبق من ذهب لهوات الهري..

و تبقى كلمة أخيرة..
للأخوة إللي قاعدين للهري في كل حاجه..
إمتى ها تهروا في حاجه مفيدة للبلد بدل ما طول الوقت قاعدين
تدورا على أي حاجه غلط علشان “تهروا” فقط
أنتم لا تقلون سوء عن أي شخص فاشل في موقع المسؤلية..
و التحية واجبة لكل من ..
فخور بأنه ( مواطن مصري )..
و لديه قناعة تامة بأن مجد هذه البلد سيعود مرة أخرى..
بالعمل لا بالكلام..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: