الجمعة , أكتوبر 23 2020

مدحت الزاهد يكتب ……فخ الديون .. اعترافات قرصان اقتصادى

يقدم بيركنز نموذج اخر للنهب : أنشئت شركة «يونايتد فروت» الأمريكية في أواخر القرن التاسع عشر، ونمت لتصبح من القوى المسيطرة على أمريكا الوسطى بما لها من مزارع كبرى في كولومبيا ونيكارجوا وكوستاريكا وجامايكا وسانت دومينجو وجواتيمالا وبنما. وفي الخمسينيات من القرن العشرين أنتخب «أربنز» رئيساً لجواتيمالا من خلال انتخابات حرة وديمقراطية تمت لأول مرة في هذا البلد وأعلن عن برنامج للإصلاح الزراعي يهدد مصالح شركة «يونايتد فروت» ويخلق سابقة خطيرة لها في المنطقة، وعليه قامت الشركة بحملة دعائية واسعة داخل الولايات المتحدة تركز على أن «أربنز» يعمل في إطار مؤامرة سوفيتية على أمريكا، وهكذا قامت الـ «سي. أي. إيه» في عام 1954 بتدبير انقلاب على النظام المنتخب ديمقراطيا، وضرب الطيارون الأمريكيون العاصمة واستبدل «أربنز» بديكتاتور يميني متطرف هو الكولونيل «كارلوس أرماس» والذي ألغى على الفور الإصلاح الزراعي والضرائب على الاستثمار الأجنبي ونظام الاقتراع السري في الانتخابات، وأودع في السجون الآلاف من المواطنين (من كتاب الاغتيال الاقتصادى للامم ، الناشر دار الطنانى)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: