السبت , أكتوبر 24 2020

ليل ورا ليل…..قصيده للشاعره عزه راجح

ليل ورا ليل

عزة راجح

وليل ورا ليل

وشمس معانده لا بتطلع
ولا راضيه ..
لبدر سماك ترمي الضي
وناسك عايشه ع الضلمه
وفي الضلمه
قلوبهم من غياب النور
بقت عاميه
بقوا أموات مفيش بينهم بصير أو حي
وليل ورا ليل 
طريق ماشيينه
يتكفُّوا
يزيد البرد
مش عارفين .. ف حضنك حتى يتدفُّوا
رماهم يأسهم ف سواد
وشاكين ان صبحك جي
سؤال مطروح .. 
صحيح صبحك خلاص مش جي
غياب الشمس فيكي خلاص بقى العادي؟!
كأن الضلمه صارت فرض
وصارت أرض
و صرت غريبه
مش ارضي
ولا بلادي
كأنك صرت رافضه النور
ورافضه تكوني لاولادي
وعايزه تعيشي محرومه
ومقهوره
ومظلومه
بقيتي تحبي قولة أيْ
بقيتي بتعزفي بيها
لكل الدنيا ولناسك 
ولا حاسه غياب الضي
وليل ورا ليل
بقلبي العاشق اندهلك .. وأدعيلك 
ومن خوفي على صبحك
بقيت اتمنى اكون في الضلمه قنديلك
واقيد قلبي عشانك شمعه ..
واتمنى ..
اكون النور ..
واسكن في شرايينك
اكسَّر واحرق الضلمه
واجيب الصبح من ليلك
واغنيلك
لارضك ..
ولسمار نيلك
واسمِّي عليكي
الاقيكي 
الأمل والضي
بكل ضمير وقلب بنبضه
بيقول .. حي
يروح الليل .. 
وخيط ابيض بيكتب في السما اسمك
وتشرق شمسه من كفك
ومن حسنك
يشق الخير طريق ليكي
وبيكي يكون 
مصير يشهد ” مفيش زيك
حبيتي زي” 
يروح الليل .. 
واقسملك 
أكيد هيروح 
أكيد صبحك في توب الحب والفرحه
حبيبتي .. جي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: