الثلاثاء , مارس 2 2021

أتذكرينَ . ..قصيده للشاعره ناديه حيدر

أتذكرينَ . .؟
تلكَ الشجرة
التي ارتفعتْ
بأمنياتِنا الصغيرةِ
ذاتَ ظهيرةٍ
الى السماء
ونحنُ
نحتمي بظلِّها ؟!

أتمسَّكُ بدميتي
وأنتظركِ
حتى تنتهي
من جمعِ حباتِ توتِها
المتساقطِ
على حُـزنِ أرضها
كالدمعِ
اليائس
.
زرتـُها بالأمس
في الأمنية . .!
إسترجعتُ بحنانٍ
موسيقى حفيفِ اوراقِها
تتعانقُ
على قوسِ أغصانها
و مررتُ بأصابعي
فوقَ أحرفٍ لنا
حفرناها
على صبر جذعِها
وناديتُها
بــِ إسم ذكرياتـِنا
لكنّي
في لحظة يقظة حالمة
ومن فرط خوفٍ
غادرتـُها
قبل أن تسألني
عنا . .!
ويتمتم لها لسانُ الوجَع :
كنـّا
وماعدنا . .
وما عادت لنا . . شجرة !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: